المشهد 17

اتصل أبو عادل مع صديقه في ألمانيا: طبلت منهم 3 آلاف دولار.. دفعة عالحساب.. وراح أكون وإياهم في الطيارة, وأنت لازم تنتظرني بالمطار وقت وصول الطيارة.. وانتبه لا تكون مراقب من الشرطة!.. أوكي؟!

– أوكي أوكي!..

– وبعدين؟!

– سلامتك.. بس اعطيني بالك (ينظر أبو عالدل حوله, ثم يخفض صوته): معاهم بنت مثل القمر.. تجنن.. تقول نجلاء فتحي بالتمام والكمال.. لا والله وأحلى من نجلاء فتحي.. هذه من حصتك!.. وأنا تكفيني أمها! ويقهقه الاثنان على الهاتف!..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *