حول رواية وضاعت أثرى

1- نشرت هذه الرواية على شكل حلقات شهرية في مجلة /حويودو/ التي تصدر من السويد, سنة 1992.
2- حوار الشخصيات هو بلهجة أهالي القامشلي.
3- نالت هذه الرواية استحسان وإعجاب القراء وكتبوا عنها الكثير وبشكل أيجابي.
4- اقترح البعض أن يتم تحويلها إلى فيلم سينمائي.
5- أشكر الأخ حبيب خاجو افرام من سودرتاليا على دعمه ومساعدته في طباعة الرواية على شكل كتاب.
6- الرواية واقعية جداً. أتمنى لكم قراءة ممتعة مع أحداثها.


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *